• شاي فلاي سليم (وينجز)

تركيبة من الأعشاب الطبيعية تساعد على زيادة معدل حرق الدهون في الجسم 

المكونات :

 شاي أخضر: 

ارتبط الشاي الأخضر في الفترة الأخيرة بالحصول على وزن أقل، وهذا الأمر صحيح لأنّ التجارب العلمية والدراسات الحديثة أثبتت أنّ هناك ارتباط وثيق بين شرب الشاي الأخضر ومعدل حرق الدهون في الجسم، حيث إنّ تناول ثلاث أكواب من الشاي الأخضر يومياً يعمل على حرق مئتين سعر حراري تقريباً خلال اليوم الواحد، كما أنّه يساعد على زيادة الطاقة والنشاط، بالإضافة إلى أنّ الشاي الأخضر يعمل على تنشيط عمليات الهدم والبناء في الخلايا الأمر الذي يعني تعزيز عمل الكبد وتنشيطه بشكل أكبر، كما يساعد الشاي الأخضر على ضبط مستويات السكر في الجسم بشكل ملحوظ، الأمر الذي يقلل من كميات الدهون التي يخزنها الجسم، حيث يرتبط تخزين الدهون في الجسم على مستوى السكر في الدم.
 إكليل الجبل:

فوائد عشبة إكليل الجبل :

تمنح عشبة إكليل الجبل العديد من الفوائد الصحيّة، وتشمل هذه الفوائد ما يلي: وجدت البُحوث المخبريّة صفاتٍ مضادة للأكسدة في عشبة إكليل الجبل، وتساهم هذه التأثيرات في وقاية الجسم من أضرار الجذور الحرة وما تسببه من تضرر في الخلايا ومن أمراض

وجدت دراسة أن الاستخدام طويل المدى لعشبة إكليل الجبل يعمل على منع تخثّر الدم
وجدت بعض الدّراسات قدرة لمُستخلص عشبة إكليل الجبل في مُحاربة نموّ الأورام السرطانية عن طريق منع تكاثر الخلايا السرطانية، حيث وجدت دراسة أنّ إكليل الجبل وحده أو مع الكركم يساهم في منع سرطان الثدي، كما وجدت دراسة أخرى نفس التأثير ضد سرطان القولون
يستعمل البعض عشبة إكليل الجبل في حالات سوء الهضم (Dyspepsia)، وهو استخدام موافق عليه من (Commission E) المسؤول عن تقييم فعالية وأمان العلاجات العشبية والتقليدية 

ريحان:

فوائد الريحان:

علاج لنزلات البرد والسعال: يعّد الريحان من الأعشاب الفعالة بصورة كبيرة في التقليل من حدة كل من نزلات البرد والسعال، وذلك من خلال غلي الريحان مع الشاي، كما أنه فعال في تخليص القصبات الهوائية من البلغم، لذا يستخدم في عملية تصنيع الأدوية الطاردة للبلغم، ويساعد أيضاً على علاج التهاب الحلق، وذلك من خلال غرغرة الفم بمغلي الريحان. يقلل من الوزن ويحارب الكسل: إضافة الريحان للأكل يساعد على التخلص من الوزن الزائد، كما أنه يمد الجسم بالطاقة من خلال تجديد معدلات الطاقة وخلايا الدم في الجسم، وبذلك يعمل على تخليص الجسم من الكسل. علاج فعال للعينين: الريحان من المواد النباتية الغنية بكمية وفيرة من فيتامين A، لذا تناوله يساعد على الحصول على عينين صحيتين، كما أن مسح العينين بمغلي الريحان في الصباح والمساء يقيهما من الدمامل والالتهابات، كما أن مضغ أوراق الريحان يساعد على حماية العينين من المشاكل التي تنتج عن نشاط الأجزاء الحرة في الجسم، والتي غالباً ما تسبب إعتام عدسة العين، وضمور الرؤية، والريحان يعمل أيضاً على تخليص العينين من الإجهاد، ويعمل على تهدئتهما. يقاوم الشيب ويقوي الشعر: يقاوم ظهور الشيب ويحافظ على الشعر من الإجهاد الذي هو سبب رئيسي في ظهور الشيب، وذلك من خلال غسل الشعر بمنقوع مسحوق الريحان، وتركه على الشعر طوال الليل وفي الصباح ينظف الشعر بشكل جيد، كما أن الريحان يعمل على تقوية جذور الشعر، وبالتالي يقلل من تساقط الشعر. مفيد للقلب: غني بمضاد الأكسدة الأوجينول، وهذا المضاد يعمل على تقليل مستوى كلٍّ من السكر الكوليسترول الضار في الدم، وبالتالي يقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية المختلفة وخاصة الأزمات القلبية، كما أنه يعمل على تطهير الدم من السموم. يقلل من ظهور البثور وحب الشباب: وذلك باحتوائه على كميات كبيرة من المواد المضادة لكل من الفطريات والبكتيريا، كما أنه يساعد على التخلص من حب الشباب والبثور والتهاب البشرة، وذلك بتطبيق عجينة الريحان على الوجه، وتحضير العجينة يكون من خلال مزج بعض مسحوق الريحان وخشب الصندل مع ماء الورد.

 زنجبيل:

فوائد الزّنجبيل:

معالجة القيء والغثيان النّاتج عن العمليّات الجراحيّة، وقد أثبتت الدّراسات أنّ استعمال غرامٍ واحدٍ من الزّنجبيل قبل ساعةٍ من العمليّة الجراحيّة، يساهم بشكل كبير في التّخفيف من الغثيان بما يعادل ما نسبته 38%. التّقليل من غثيان الصّباح عند الحوامل، ويجب عدم تناوله من قبل الحوامل إلا تحت إشراف طبيب مختصّ. ولم يثبت طبيّاً معالجة الزّنجبيل لغثيان الصّباح لدى غير الحوامل، أو لمن يعانون من دوار البحر. التّخفيف من آلام الدّورة الشّهريّة، حيث بيّن الباحثون أنّ تناول 250 غم من الزّنجبيل 4 مرّات يوميّاً لمدّة ثلاثة أيّام، وذلك خلال فترة الدّورة الشّهرية، يوازي مفعول مسكّنات الآلام الطبيّة، مثل الإيبوبروفين والميفامينيك أسيد في عمليّة التقليل من آلالام المرتبطة بها. التّخفيف من ألم المفاصل، حيث أُثبتَ أنّ تناول 250 مغ من الزّنجبيل 4 مرّات يوميّاً، يعمل على التّخفيف من ألم مفصل الرّكبة بعد 3 أشهر من العلاج، وفي دراسة أخرى تمّت المقارنة بين الزّنجبيل ونوع آخر يسمّى بالخولنجان- وهي إحدى فصائل الزنجبيليّات - وثبتَ أنّهما يخفّفان من ألم المفاصل، النّاتج من الوقوف أو ألم المفاصل بعد المشي. التّخفيف من أعراض البرد والسّعال، حيث يعمل الزّنجبيل على زيادة اتّساع الشّعب الهوائيّة، والتّخفيف من حدّة بعض أعراض الحساسيّة.(1) تنظيم مستوى السّكر، حيث أنّ تناول كوب من مشروب الزّنجبيل يوميّاً يعمل على تنظيم وخفض مستوى السّكر في الدّم، ويساعد أيضاً على زيادة فاعليّة الأدوية المستخدمة في علاج هذا المرض. معالجة الأرق، حيث أنّ شرب كوب من الحليب الدّافئ، والمضاف إليه الزّنجبيل المطحون يساعد على التّقليل من هذه الظّاهرة، والنّوم بانتظام

 بذور الشمر:

فوائد الشمر للتنحيف:

يُستخدم الشمر للسّيطرة على الوزن بسبب خصائصه ومكوّناته الطبيعيّة، ويتم ذلك عن طريق ما يأتي: يُعزّز وظائف الجهاز الهضمي؛ وذلك بسبب احتوائه على الألياف التي تُسهّل حركة الطعام والشراب في الأمعاء، وتُنظّف الجهاز الهضمي وخاصّةً القولون، وتخلّصه من الرواسب السامة والفضلات، ممّا يسهل على الجسم الاستفادة من العناصر والمُركّبات الموجودة في الغذاء، كما يُخلّص الجسم من الكولسترول عالي الكثافة (الكولسترول السيئ)، ويُحافظ على مستويات الكولسترول منخفض الكثافة (الكولسترول الجيّد) في الدم، كما يُقلّل من نسبة الدهون الممتصة والمحفوظة داخل الجسم؛ حيث تؤدّي العوامل السابقة مجتمعةً إلى إنقاص الوزن، وحماية الجسم من اكتساب الوزن الزائد. يزيد من إفراز اللعاب ومن إفرازات المعدة والعصارة الصفراوية ممّا يُعزّز وظائف الجهاز الهضمي ويُليّن البراز، ويُسهّل عملية خروجه ويحمي من تشنجات الأمعاء، ويؤدّي إلى خسارة الوزن. يُنقّي الجسم من السموم ويُساعده على التخلّص من الجذور الحرة التي تُعطّل وتثبط وظائف أعضاء الجسم المختلفة وأهمها الكبد، وهو العضو المسؤول عن تنظيف الجسم وتنقية الدم، وتكسير وهدم الدهون الزائدة المتراكمة في الجسم، وذلك بسبب احتواء الشمر على مُركّبات عديدة مضادّة للأكسدة، ومنها فيتامين ج وفيتامين أ، وذلك يؤدّي بدوره إلى خسارة الوزن والتخلّص من دهون الجسم المتراكمة بصورة طبيعيّة وصحيّة. يُعزّز من عملية التمثيل الغذائيّ للطاقة، وبالتالي يزيد مُعدّل حرق الطاقة، ويرفع حرارة الجسم، والذي يؤدّي إلى حرق وخسارة الدهون في الجسم، وذلك عن طريق تحطيم جزيئات الغذاء الكبيرة كالكربوهيدرات والبروتينات، وتحويلها إلى مُركّباتٍ صغيرة يسهل منها الحصول على الطّاقة اللازمة للجسم. يعمل الشمر عمل المُهدّئ؛ حيث يُساعد على النوم، ويُعزّز ويقوي الجهاز العصبي، ويدعم عمليّات الذاكرة والتعلم، ممّا يمنح بذور الشمر وظائف مضادّة للاكتئاب والقلق؛ حيث تقلل إفراز الهرمونات المسؤولة عن التوتر والقلق، والتي تزيد وتدعم تخزين الدهون في خلايا الجسم، وخاصّةً في منطقة البطن، كما تؤدّي إلى اضطراب إفراز الإنسولين وعدم توازن مُستويات السكّر في الدم واضطراب الشهيّة وزيادتها، والحيلولة دون خسارة وطرد الدّهون خارج الجسم، وبذلك يُعتبر الشمر من النباتات التي تدعم الجسم، وتزيد كفاءته في خسارة الدهون.
 الهيل:

فوائد الهيل :

تعمل بذور الهيل الحارة واللاذعة على تحفيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم وتسريع عملية حرق الدهون المتراكمة، حيث إنّه يعتبر من أعشاب التخسيس التي تزيد من حرارة الأيض وتعجّل في حرق السعرات الحرارية، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تعمل على تحسين عملية الهضم وتخليص الجسم من السموم والفضلات المتراكمة في الأمعاء، كما أنّ خصائصه المدرّة للبول تخلص الجسم من السوائل والأملاح المحتبسة في الجسم ممّا يقلل من الوزن الزائد.


طريقة الإستعمال :

  1. ضع ملعقة كبيرة مع كوب ماء (200 مل) بحرارة 85 درجة مئوية.
  2. قم بتغطية الكوب لمدة 5 دقائق.
  3. اشرب واستمتع.

كتابة تعليق

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !
    رديء           ممتاز

شاي فلاي سليم (وينجز)

  • النوع : شاي وأعشاب
  • حالة التوفر : متوفر
  • S.R 155